أحمد المصري

الذين لا يتذكرون الماضي .. كتب عليهم أن يجربوه مرة أخرى

العصيان المدني سلاح في أيدي مرتعشة

Posted by احمد المصري on January 2, 2008

317874993_27381e7a19.jpg  

إضراب عمال المحلة الكبرى

كان إعتصام عمال المحلة الكبرى هو من استوقفني في كل الاضرابات العمالية التي لحقته ، فشعب المحلة الكبرى ليس له تاريخ بعج بالمظاهرات او الاحتجاجات سواء على نطاق عامة الشعب او في الجامعات القريبة و حتى الاحتجاجات و المظاهرات ان حدثت فتحدث في وسط مجتمع الطلبة و الشباب أما العاملين و الموظفين غالبا ما يفضلون السير بجوار الحائط كما نقول في مصر .

و لكن أن يحدث مثل هذا الإضراب الناجح بكل المقاييس و المليء بإيجابية لم نشهد

مثلها قبل ذلك فهو ما أوقفني و جعلني أتابع عن كثب ما يحدث

و بمجرد ان اقتربت مما يحدث أدركت شيئا لم أكن أدركه من قبل ، أن الحكومة المصرية قد اقتربت من الخطوط الحمراء لدى الشعب المصري ، فالشعب المصري قد غرزت فيه الحكومة الحالية عبر 25 سنة ” سلبية ” لم تكن موجودة لديه من قبل ، و جعلته مشغول بالجري وراء لقمة العيش حتى لا يلتفت الى السياسة على الإطلاق و لكن تلك المرة قد اقتربت الحكومة المصرية من اكل العيش فلم يعد يكفيه ان يعيش نصف الشعب المصري على الحديدة فقرر أن يأخذ منهم تلك الحديدة أيضا .!

 

tax.jpg

إضراب موظفي الضرائب العقارية

و هكذا ثار اول من ثار العمال الذين كانوا يرون حجم المكاسب التي تكسبها الشركة و هم يكدون حتى يحصلوا على قوت يومهم بالكاد و بعضهم لا يجد حتى قوت اليوم و في النهاية تأتي الشركة لتحرمهم من حقهم .

و الغريب في ذلك الاعتصام ان الناس مازالت تحمل بعض الخوف و النظر الى النظام المصري على انه شيء لا يمكن أن يحلموا بتغييره بأنفسهم او حتى ان يشاركوا في تغييره فتجد الهتافات تحمل نداءا الى الرئيس مبارك بإغاثتهم و كأنه سوبر مان الذي لا يعرف ما يحدث في مصر و سيرتدي ثيابه الحمراء و يأتي ليقتل رؤساء الشركة و يلقي عليهم بحقوقهم من السماء تلبيه لندائهم .

بل أحد النساء قد أبكتني و هي تستجدي حقها من الرئيس و هي تقول له ” و النبي يا ريس الحقنا ” !!

ما هذه اللخبطة؟

ان طريقه تسيير الأمور التي يتبعها النظام هي التي جاءت بمثل هؤلاء ليترأسوا الشركة فعلى من تنادي تلك المرأة ؟

ان العمال قد خرجوا عن شعورهم و لكنهم مازالوا خائفين على حياتهم و حريتهم من بطش النظام فينادون الرئيس ليلحقهم من ظلم حكومته !

فأصبحوا كمن يستجير من الرمضاء بالنار

 

russia.jpg
إضراب السكة الحديد في روسيا 1905

و الأمر الذي يطرح نفسه هنا هو هل فعلا هؤلاء مقتنعون بالنظام و برئيسه؟

فالمرأة قالت أنها انتخبته في الانتخابات الرئاسية ، فقد وضعتهم الشركة في حافلات و جعلتهم يدلون بصوتهم للرئيس مبارك بأمر من الشركة و المرأة البسيطة يبدوا انها صدقت انه سيقدر لها ذلك و كأنهم يعطونه كشوفات بمن اعطى له صوته حتى يكافئهم

ان تلك الاعتصامات باشرة جيدة على ان الشعب المصري مازل يمتلك الجراءة و الاقدام على اشياء لم يعرفها جيلنا الحالي ، فالشباب و المظاهرات و الاعتصامات التي تتم في القاهرة و امام النقابات لم تكن تمثل الشعب و انما فئة الشباب المثقفين فقط و ليسوا هم وحدهم قادرين على شيء بدون ان يقف في ظهورهم عامة الشعب المصري من عمال و فلاحين .

و الحكومة المصرية تعرف جيدا خطورة الاعتصامات المدنية عليها فتسارع دائما الى اغلاق الباب امامهم حتى لا تنتشر كالعدوى .

 

fiat2005.jpg
إضراب عمال فيات في ايطاليا 2005

و اكبر دليل على ذلك هو مصادرة احد الكتب في معرض القاهرة الدولي للكتاب في سابقه غريبه و لكن بنظرة على عنوان ذلك الكتاب ادركت ان الحكومة اصبحت تدرك خطورة تلك الموقف البطولية على حياة النظام ..

فهو كتاب ” العصيان المدني ” ل هنري ديفيد ثورو الذي يطرح فيه فكرة العصيان المدنى و كيف ان أي شعب يمكن ان يسقط اقوى حكومة بدون سلاح .

والعصيان المدنى هو المرحلة الثانية بعد تحرك الشارع فى مظاهرات سلمية أمام مجلس الشعب، ونقابة الصحفيين، ورياسة الجمهورية، ومقار الحزب الحاكم، ووزارة الداخلية، وكل رموز السلطة القائمة. الهدف منه هو زيادة الضغط على النظام السياسى للتسليم بمطالب الشعب والتى تمثلها المعارضة خارج السلطة وليس الحزب الحاكم بداخلها. الهدف منه مزيد من تحريك المجتمع المدنى بكافة قواعده الشعبية بعد أن تحركت منظماته وهيئاته، وقذفت حجرا فى مياه راكدة.

لقد حصلت الهند على استقلالها بالعصيان المدنى كأحد أشكال المقاومة السلمية دون عنف. ووقف ملايين الهنود فى ساحات نيودلهى أمام قصر الحاكم البريطاني، وقعدوا القرفصاء أمام الجنود البريطانيين وقوات الخيالة. وهكذا فعلت الثورة الإسلامية فى إيران بوقوف الملايين من الإيرانيين فى الميادين العامة لمحاصرة قوى السافاك والجيش الإمبراطورى فى الثكنات. والعصيان المدنى أقوى وأكثر صلابة من الانقلاب العسكرى الذى قد ينجح أو يفشل طبقا لميزان القوى بين فرق الجيش الموالية والثائرة.

poli.jpg
عاهرات بوليفيا يضربن احتجاجا على اغلاق المواخير
حتى العاهرات صاحيين مش زينا نايمين في العسل

وليس الأمر غريبا أيضا على التاريخ المصري. فقد بدأت ثورة 1919 فى مصر بالعصيان المدنى لقاطرات السكة الحديد وخلع الفلاحون القضبان فى الريف. كما اعتصم الألوف من الطلاب فى ميدان التحرير فى 1971 احتجاجا على استمرار احتلال سيناء منذ 1967 مما كان له الأثر فى اندلاع حرب أكتوبر 1973 للتحرير.

 

يمكن للمواطنين ببساطة شديدة الا يذهب أي شخص في مصر الى عمله حتى تتغير الحكومة و يجلس في بيته يشاهد الأخبار فإذا حدث ذلك فسوف تسقط عشر حكومات مثل الحكومة المصرية .

ان العصيان المدني الان هو سلاح أدرك الشعب انه يحمله و لكنه مازال يحمله بأيدي مرتعشه لا تجيد استعماله او التصويب به .

فهل تثبت ايادينا جميعا عليه يوما ما ..!!!

Advertisements

2 Responses to “العصيان المدني سلاح في أيدي مرتعشة”

  1. ألِف said

    لازم الناس يوصلوا لحالة من الوعي يكون فيها مئات الآلاف مستعدين ينضربوا و يعتقلوا من غير مقاومة نهائيا، ساعتها يصبحوا قوة لا تقهر.

    كتاب ثورو المصادر كان بالعربية؟
    غالبا، و إلا لما خشوا منه و لما صادروه.
    طيب، ما احنا ممكن نرقمنه و نساعد على نشره على الإنترنت.

  2. الغد
    الكتاب موجود على الانترنت بالفعل و لكن نشر الكتاب نفسه مش مهم المهم نشر الوعي لدى الناس و تعريفهم بالقوة التي يملكونها
    فلا شعب حكومة بلا شعب يؤيدها او على الاقل ينصاع لاوامرها
    و ان توقف الشعب عن الحركة شلت الحكومة تماما
    شكرا لتعليقك

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: