أحمد المصري

الذين لا يتذكرون الماضي .. كتب عليهم أن يجربوه مرة أخرى

عن الحكومة الخفية وحرية الاعلام الزائفة

Posted by احمد المصري on December 13, 2008

عدلت من جلستي ثم نظرت باتجاه صديقي العربي ثم قلت له  :

” انا شايف ان الاعلام المصري هو سبب نكبة المجتمع العربي بالكامل “

احتار صديقي اولا لانه اول مرة يجد مصري خارج مصر يتكلم عن شيء مصري بطريقه سلبية

وانا فعلا اعترف اني كنت متضرر وانا اقول ذلك ولكني كنت قد قررت التزام الامانه  طالما نتناقش .

فقال لي كيف؟ فشاشات التليفزيون المصري هي التي فتحت عقول المجتمع العربي قديما

قلت له هذه هي الكارثة التي لا ندركها في مصر ، فالميديا قوة لا يستهان بها في توجيه الشعوب ومع ذلك

تترك لتوجيه الشعوب العربية الى ما يريده بعض القلة .

المشاهد العربي عندما يشاهد فيلما امريكيا بما فيه من تقاليد لا تخصنا فهوا في النهاية عنده حكمين مسبقين

الاول ان ذلك يحدث في النصف الاخر من العالم

الثاني هو ان لهم عادات لا تجوز في مجتمعنا باي حال من الاحوال

لذلك يشاهد  ويستمتع وان تأثر فليس كثيرا ، فيأتي الاعلام المصري يأخذ ذلك و يضعه في اطار عربي

فتصبح الجيرل فريند ” صاحبة ”  فيتقبلها المواطن العربي بسهولة و يهضمها و يحولها  لثقافة

تتغلغل داخلة و تحول الى افعال في النهاية .

ولعل قوة الميديا لا يفهمها الا الساسه العرب و غير العرب

وقد تجاهل النقاد الألمان الفيلم السوفييتي الرائع (المدرعة بوتمكين)، فمن الذي شعر بأهميته وخطره ؟..

(هتلر) شخصياً !! ..

عندما كان يصرخ في رجاله: أعطوني فيلمًا مثل المدرعة بوتمكين أو موتوا !و تم منع عرضه فعلا في المانيا وقتها ..

 وعندما ذكرت مادلين اولبرايت أن شبكة سي ان ان هي العضو السادس ” الدائم ” في مجلس الامن

لم تكن تعبث كما لم تكن تلقي كلاما في الهواء

فالميديا هي التي تفضح وتستر وهي التي تقول او لا تقول و خطورتها تكمن في قدرتها على تشكيل الراي العام

وتوجيهه او تضليله .

و عندما اعترف جاك اتالي رجل الفكر والمال اليهودي الذي عمل لسنوات مستشارا للرئيس الفرنسي الراحل

فرانسوا ميتران قال : إن اليهود فرضوا سيطرتهم على العالم بامتلاكهم الميديا ” لم يقل غير الحقيقة

لذلك انا دائما لست من المعتقدين بحرية الاعلام الكاملة كما يدعوها في الغرب فالاعلام الغربي موجه تماما

  باتجاه مصالحه ولعل مثال الرسوم المسيئة للرسول ( صل ) خير مثال فالذيت تشدقوا بحرية الاعلام وقتها

لا يجرؤون على فعل ذلك عندما يتعلق الامر باسرائيل او بالمحرقة و عندما اظهر استطلاع راي رسمي

في اوروبا ان 60% من الاوروبيين يرون ان اسرائيل خطر على السلام العالمي سارع الاتحاد الاوروبي

بتقديم اعتذاره و توضيحه لاسرائيل ان ذلك لا يؤثر على سياسة الاتحاد تجاه اسرائيل

على الرغم من ذلك من ابرز اشكال الديمقراطية و حتى الولايات المتحدة التي ضرب بها المثل

في حرية الاعلام قد ثارت وهاجت و ماجت عند طرح كتاب ” الخديعة الكبرى ” للكاتب الفرنسي تيري ميسان

والذي يتكلم عن فكرة المؤامرة التي حاكتها ادارة البيت الابيض لعمل احداث 11 سبتمبر لخلق زريعة

لكي تغذو العالم و تحتل منه ما تشاء .

و حاولت احتواء الكتاب  و كتب ديفيد وولش السفير الامريكي في مصر في ذلك الوقت

محتجا على الصحف المصرية التي فتحت المجال لمناقشة هذا الكتاب بل وقفت وراء اغلاق مركز الشيخ زايد للابحاث

و الذي كان اول من ترجم الكتاب الى العربية ودعا المؤلف لمناقشة الكتاب معه .

وها هو ” وولتر اكسون ” مالك شبكة سي ان ان يذكر انه طلب من صحفييه عدم التركيز على اخبار الضحايا

من المدنيين اثناء اندلاع الحرب الأفغانية و طالبهم بابراز ” او فبركة ” الاخبار التي توضح ان طالبان

هي المسؤولة عن هذه الحرب وأنها تأوي عناصر مسؤولة عن موت أكثر من خمس الاف شخص  .

إنها الحكومة الخفية التي تدير العالم ، انها الميديا التي من يستغلها لصالحه بصورة جيدة يحكم قبضته على كل شيء .

وهذا ما اَمن به اليهود فاصبحت كل الاكاذيب التي تحاك حول الهولوكوست ” المحرقة ” حقائق من ينكرها

يوضع في القفص متهما بمعاداة السامية .

و عندا نجح العرب و المسلمون في نشر صورة الطفل ” محمد الدرة ” في انحاء العالم كسبوا تأُييدا شعبيا

في اماكن عدة لانزال ننفق من ريعه حتى الان وبعدها احكم اليهود قبضتهم على الميديا بصورة اشد

حتى لا يحدث مثل هذا التسريب مرة اخرى .

انها الميديا يا سادة ، متي نعرف قوة ما نملك و نستخدمه

اختم مقالي بدراسة توضح حجم النفوذ اليهودي في الاعلام العالمي

يبرز لنا اليهودي الاسترالي روبرت مردوخ فهو يمتلك امبراطورية اعلامية تضم 150 وسيلة اعلامية

في اربع قارات ففي امريكا يمتلك صحيفتين يوميتين و 200 مجلة اسبوعية و عدد من المحطات التليفزيونية

و دور النشر وفي بريطانيا يمتلك  5 صحف يومية و عدد من المجلات و شبكة تليفزيونية

عبر الاقمار الصناعية كما يمتلك في استراليا 100 صحيفة و في اسيا صحيفة يومية كبرى

وقد اشترى مجلة ” دليل التليفزيون” في امريكا عام 1988 و التي توزع اكثر من 20 مليون نسخة

و يمتلك  مليونير يهودي اخر هو صامويل نيوهادس 30 صحيفة يومية و 6 مجلات و 6 محطات تليفزيونية

واربع محطات اذاعية و 20 محطة تليفزيون كابل في الولايات المتحدة ويمتلك اليهودي والترا ننبرج عدة صحف يومية

و مجلات واسعه الانتشار في امريكا  و يكفي في مجال الصحافة البريطانية ان نعرف ان مردوخ يمتلك

الان صحيفة التايمز اللندنية و شقيقتها الصغرة ” صنداي تايمز ” و 3 اخريات

 و في امريكا ايضا اليهودي ارثر اوش سولز و شريكة اليهودي الاصل جوليوس ادلر صحيفة نيويورك تايمز

والمدير العام بواشنطن بوست اليهودية كاثرين جراهام و يمتلكها اليهودي اوجين ماير كما ان مجلة نيوزويك

تتبع املاك ماير اما مجلة تايم فيمتلكها اليهودي جون مائير و يتوزع عدد كبير من اليهود في اقسامها .

Posted in Uncategorized | Tagged: , , , | 8 Comments »

صديقي المسيحي .. أعتذر لك

Posted by احمد المصري on November 22, 2008

mch

لي صديق عزيز سلفي معتدل أحب كثيرا النقاش معه يقنعني او اقنعه و لكن الغالب على حواراتنا دائما انه لا يتعصب احدنا لرأي ابدا ، وقد اعترف هو لي أن السلفية ينقصهم فقه الخلاف و اشار الى ان التعصب لراي او لشخص مهما كان ليس من ديننا في شيء ودلل لي على ذلك بأن قال لي أن احمد ابن حنبل كان يرى ان القنوط اثناء الصلاه لا يصح و أن الامام الشافعي كان يرى به ولكن عندما ذهب ابن حنبل الى الشافعي ليصلي معه الفجر فوجيء المصلين بأن ابن حنبل قد قنط و هو يصلي ودعى رغم ان مذهبه يقضى بعد جواز ذلك ولكن كان لفته رائعه منه و هو يصلي عند الامام الشافعي ان يتبع رايه .
وطبعا انتم ترون القضاية الخلافية الان ماذا يحدث فيها و الله المستعان .
وأثناء نقاشنا جاءت سيرة المسيحيون وحاولت ان ابتعد عن الموضوع خاصة واننا في وقت تلوح فيه الفتنه في الافق إلا انني فوجئت به يقول ” و الله النصارى فعلا متبهدلين هنا و هذا ليس من الدين في شيء ”
قلت له كيف؟ قال لي اولا في الاسلام النصارى اموالهم علينا حرام ودمهم علينا حرام و عرضهم علينا حرام
بل لا يصح ان نسكب خمرهم او نقتل خنزيرهم ان كان ملكهم و من حقة علينا في الاسلام ان نساعدة ان كان فقيرا من اموال المسلمين و نتصدق عليه و نحميه وله مثل ما لنا والا نهدم لهم كنيسة و لو تزايد عددهم في مكان تبنى لهم كنيسة لتستوعب هذا العدد و ان سافر للخارج و ظلم في شيء في دولة اخرى يقوم من اجله جيش الدولة الاسلامية بنفسه ان لم يرد له حقه “مفهوم المواطنة ” لانه واحد منا و لا يجوز التعدي عليه بالقول او على دينه و لعل قول رسول الله عليه الصلاة والسلام ” من اذى ذميا فأنا خصيمه يوم القيامة ” اوقع و اقوى الادلة على حرمانية أذيته مهما كانت بالقول او بالفعل .
اذن ما الذي نفعله؟
بغض النظر عن ممارسات بعضهم ايضا و عن تحريض كلاب المهجر ” اقباط المهجر” الذين يقولون اننا نقتل المسيحيون في الشوارع بعد صلاة الجمعة كل اسبوع ” هذا كلام حرفي لاحدهم ”
فاننا لا بد ان نعترف اننا ايضا لم نصل لان نتعامل معهم بهذه الطريقة و المتدينين الجدد في غمرة حماسهم يعتقدون مثلا انه يجب اغلاق محلات الخمور و ان كانت ملك مسيحي و يبيع لمسيحيون فقط او يغلقون مزارع الخنازير.
حتى بالنسبة لعامة الشعب فتتم السخرية احيانا منهم على سبيل التظرف ولا يوجد احد منا الا و حدث له الموقف الشهير عندما يتكلم بخرية عن مسيحي او المسيحية و يكتشف ان من يكلمه مسيحي او انه هناك صديق مسيحي كان قريبا و سمع هذا الكلام .
دعونا نتبع مفاهيمنا الصحيحة كمسلمون و نحن نعاملهم . بغض النظر عن ادعاءات متطرفيهم او مناداه متطرفينا او جهالنا .
صديقي المسيحي
اعتذر لك عن نفسي فديني يمنعني الا افعل

Posted in Uncategorized | Tagged: , , , , , | 10 Comments »

جيش الرامبوهات

Posted by احمد المصري on October 3, 2008

“القوة المصرية الخاصة سطرت فصلاً جديداً من فصول انتصارات أكتوبر “

لا لم نحرر القدس
ولا اخرجنا المحتلين من العراق
ولم ننتقم لقتلانا من جنود على حدود اسرائيل

 

الجملة دي قالها رئيس مطار شرق العوينات تعليقا على تحرير الرهائن !!
ال ايه بقا
طيارتين هليوكبتر طلعوا من ورا القوات الخاصة الايطالية و الالمانية و الرومانية و البولندية
و فاجئوا الخاطفين و اشتبكوا معهم في قتال باسل حتى تم تحرير الرهائن
و الله كويس
بس امال ليه الرهائن قالوا ما سمعناش ولا طلقة رصاص؟
بلاش يمكن كانوا مركبين كاتم صوت ولا حاجة مش عاوزين برضه نظلم قواتنا الاسطورية
طيب امال ليه الرهائن قالوا ان الخاطفين منهم لنفسيتهم كدة قالولهم يلا انتم طلقاء وركبوهم عربيه
و ماحدش يا عيني شافهم الا بعد 300 كيلو بالعربية مع نفسهم في الصحراء . ؟
مممم
برضه علشان مش نظلم فرقة الرامبوهات دي
اكيد اكيد و هو ده اللي حصل
ان المصريين طوروا غاز جديد لما بيطلقوه بينتقي الخاطفين بس و الرهائن لا
الغاز ده بقا قول ايه
يخلي الخاطفين يتهبلوا فا من الباب للطاق كدة يلاقوا نفسهم بيحرروا الرهائن وهم في غير وعيهم
و قامت الطيارتين الهليكوبتر اللي مركبين كاتم صوت للمروحة برضه اختراع مصري مية في المية دول طالعين من ورا امة لا اله الا الله و اطلقت الغاز على الرهائن اللي اكيد عارفين مكانهم بالظبط بس مخلينهم بعيد ب 300 كيلو عنهم علشان ما ياخدوش بالهم يعني ماهو اصل الجبال لها ودان برضه زي ما احنا عارفين
و اطلقوا عليهم الغاز و سطروا سطر جديد بالقلم الفلوماستر كمان من سطور اكتوبر
طيب سطر سطر بس المهم يخلوهم جدعان بقا و يخلوه اجازة رسمية اهو نبقى استفدنا بحاجة
ولا ايه ؟؟؟؟

Posted in Uncategorized | Tagged: , , , , , , , | 4 Comments »

عندما تتم سرقتك و تكون سعيدا !!

Posted by احمد المصري on August 2, 2008

 

ماحدش يقدر ينكر ان لمصر دور كبير جدا في نشر الثقافة في الأمة العربية كلها ، ربما الشباب سواء المصريون منهم او العرب ما يعرفش كتير عن الدور ده و بصراحة أنا كنت منهم الى حدا ما الى ان جعلني عملي اقترب من هذا الامر كثيرا .

هل سمع أحدكم من قبل عن ما يسمى بالمراكز الثقافية المصرية بالخارج؟

هي عبارة عن مركز يتبع السفارة المصرية يقوم بأمر العلاقات الثقافية و العلمية بين الدولتين ولكن في الدول العربية على الاخص المركز الثقافي المصري بطرابلس في ليبيا   و منذ سنوات طويلة جدا يقوم بدور فعال بكل ما تحمله الكلمة من معنى .

فهو كان المنبر الثقافي الوحيد آنذاك و الآن هو المنبر الوحيد الذي يهدف فعلا الى نشر الثقافة بدون مصلحة خاصة

و هذا غريب على النظام المصري الآن ان يهتم بمثل تلك الأمور و لكني بعد تفكير أدركت ان الأمر ليس شيئا حسنا او سيئا في النظام ولكن هم ماشيين على قانون و روتين معين من زمان و القانون زي ما هو و كتير من العاملين في المراكز الثقافية بالخارج يتبعون القانون فقط فيقومون بدور كبير جدا في المساعدة في  نشر الثقافة بدون ان يكونوا مهتمون فعلا بهذا الأمر . طبعا هناك استثناءات فهناك مستشارين ثقافيين مصريون قائمون على مراكز ثقافية بالخارج يعملون  فعلا بضمير يقظ  ومنهم المركز الثقافي المصري بليبيا و مديرة الاستاذ الدكتور / حسن الغزولي – الذي جعل مكانه مصر الثقافية في ليبيا تقفز قفزة كبيرة في وقت قصير و هذا المركز اقيمت به ندوة حوارية مفتوحة  منذ يومين سمعت فيها ما أسعدني جدا.

فقد كان المحاضر وهو ليبي مثقف من كبار المفكرين و معه كثير من الشباب الحاضرين و من بينهم بعض الأدباء الليبيين و المثقفين الكبار

و كان الحوار عن ” أسباب عزوف الشباب عن القراءة ” و اثناء الحديث بدأ المحاضر يتكلم عن المركز الثقافي المصري قديما و كيف احبوا القراءة بسببه و قال المحاضر فجأة انه يريد ان يعترف انه قد سرق عدة كتب من المركز الثقافي المصري قديما و منها سرقه تمت على أربع مرات لأن الكتاب كان على اربع أجزاء و ما اسعدني انه أضاف ان مدير المركز الثقافي المصري كان يراه و هو يفعل ذلك “فيعمل مش واخد باله” لكي فقط يشجعهم على القراءة

فقام احد الحاضرين وقال انه أيضا كان يفعل ذلك قديما و كان المدير المصري يدير رأسه و كأنه لم يراه حتى  يجعلهم يقرأون .

و قال لي ثالث نفس الأمر ايضا!

كان ما سمعته شيء جميل فعلا  خاصة و ان المراكز الثقافية مازالت حتى الآن تقوم بدور فعال جدا بالرغم من الضغط الذي يسببه الروتين الحكومي .

و قال لي أحد الأصدقاء الذين يعيشون في أوروبا ان المركز الثقافي العربي بأوروبا تقريبا مستولي عليه المصريون بأنشطتهم الكثيفة

اريد فقط من الإخوة العرب و الشباب على الأخص الذي ينكر او يحاول ان ينكر ان مصر لها دور فعلا ,ان يتذكروا و يعرفوا ان الدعم الذي تقدمه الدولة للمراكز الثقافية لتقوم بمثل تلك الفعاليات الثقافية و نشر الثقافة في أرجاء الأمة العربي إنما يخرج من دماء الشعب المصري وهو الذي يعاني الان و لا يجد بعضه قوت يومه ،اريدهم ان يعرفوا كم يبذل المصري في سبيل ذلك المال الذي من خلاله تقوم الندوات و الشحوارات التي تثري الكيان الثقافي لاي دولة يكون بها .

 

Posted in Uncategorized | 6 Comments »

علاء بن الحاج محمد

Posted by احمد المصري on June 23, 2008

علاء ابن الحاج محمد اللي ساكن في أول شارعنا بيمثل نفوذ من نوع جديد ظهر في الأحياء والمناطق الشعبية والمتوسطة علاء لما بيعدي من شارعنا كل الرؤوس بتتجه اليه

كل رجالة الشارع بيسلموا عليه

كل الشباب عاوزين رضاه

ويا سلام بقا لو علاء اتزنق في خدمة من حد

مش محتاج انه يطلب أصلا

لان اهل الشارع كلهم نفسهم بس علاء يرضى عنهم .

علاء بلطجي؟ لا طبعا

علاء ظابط شرطة؟ اهم بكتيررر

علاء وزير؟ مكانش اهل شارعه هايشوفوه اصلا

علاء شاب معاه دبلوم تجارة لكنه شاب مؤدب و هادي

لكن شاء القدر

ان علاء يشتغل في فرن العيش بتاع المنطقة .!!!

و بعد الشغل بيجيب لحبايبه كل واحد بجنيه عيش لحد بيته .

بجنيه عيش لحد البيت

ومن غير ما تنزل تقف في الطابور ده اللي بدايته في الخليفه ونهايتة في منغوليا

بزمتك برضه مش علاء يستحق انه يكون اهم واحد في شارعنا؟

 

Posted in Uncategorized | 6 Comments »

 
Follow

Get every new post delivered to your Inbox.